7950835
Replica louis vuittn replica handbags affluence items tend to commonly be actual top in demand. In fact, the amount of humans that replica louis vuitton crave for these items has added absolutely considerably. Today, humans wish to replica watches accept the best of everything, but don consistently accept the money for replica watches it. Murakami`s Cherry Blossom arrangement of animated animation faces breitling replica and blush and replica louis vuittn chicken flowers aswell replica watches succeeded in bringing boyhood to the table and bringing added action to Louis Vuitton handbags. LV food replica watches in Moscow, Russia and in New Delhi, India opened, while the Utah and Suhali collections were replica watches uk aswell released. The 20th ceremony of the LV Cup was aswell commemorated.
 
القزويني تكشف أسرار المرأة (القبس)
عدد مرات القراءة:1461
التاريخ:17/11/2006

 

عبر القصة والمقال والرسالة والنقد

خولة القزويني تكشف ((أسرار المرأة))

جريدة القبس (العدد 11328)- كتبت نورة ناصر:

(أسرار المرأة) مجموعة جديدة للأديبة خولة القزويني جاءت هذه المجموعة لتجمع بين فن المقالة والقصة وفن الرسالة والنقد ، فهي لا تقتصر على القصص القصيرة، بل تمتد لفنون أدبية أخرى، لذلك لا يمكن أن نسميها مجموعة قصصية وإنما هي مجموعة شاملة لكل أسرار المرأة.

إن للمرأة أسرار لا يمكن أن يصل إليها الرجل ولا يستطيع أن يفهمها وحتى نصل إلى هذه الأسرار فلابد أن تكتب عنها امرأة مثلها تفهمها وتفهم مشاعرها وأحاسيسها وما تفكر فيه. وقد تعمدت القزويني الكتابة في مثل هذه الأسرار لتؤكد لنا بوجود أدب خاص بالمرأة.

عبر هذه المجموعة حاولت الأديبة أن ترتقي بالمرأة وتبرهن لنا أنها عنصر فعال في مجتمعها، فهي ليست سلعة للجمال كما ينظر إليها الآخرون، بل هي إبداع وعطاء

أما المقالات الواردة في هذه المجموعة فهي عديدة مثل: برنامج سعادة للمرأة، العاطفية تكسب، الأرملة، المرأة والزمن، المرأة المبدعة، حق المرأة السياسي، حكمة المرأة، اعتراف عارض أزياء، أم العروس، اقرئي ثم اقرئي المشكلة الزوجية، بيد أن مثل مقالة ((غيرة المرأة)) ومقالة (( المرأة الأخرى في حياة الرجل)) حيث بدأت الكاتبة بكتابة المقالة ثم استشهدت عل صحة مقالتها ببعض القصص مستخدمة فن السرد القصصي.

أما القصص القصيرة الواردة في هذه المجموعة فهي نوعان: الأول منها اعتمدت فيه على السرد، كما في قصة ((انطفاء نجمة سعيدة رغم الإعاقة، حسناء من باريس، زوجة الشهيد خيانة زوج، سوق الجمال، سيدة مجتمع، آنسة حساسة، قصة العروس والصلاة، والتقينا صدفة)). والنوع الثاني من هذه القصص جمعت فيه بين السرد القصصي والحوار، كما في قصة عفاف ورجل الأعمال، قرار الطلاق، عملية تجميل)). إن الممتع في هذه المجموعة الشاملة لأسرار المرأة، أنها شملت التحدث عن المرأة حتى قبل نضجها، أي في سن مراهقتها، وقد استخدمت الكاتبة فناً أدبياً متوارثاً ألا وهو فن الرسالة وعنوان هذه الرسالة(( رسالة إلى ابنتي))، أما الفن الأخير الذي استخدمته خولة القزويني فهو فن النقد، وذلك من خلال تقديم نقد لكتاب (( الرجال من المريخ والنساء من الزهرة)) ختمت به مجموعتها.

إلى المرأة دون تعصب

وهذه المجموعة مهداة إلى كل امرأة في بقاع العالم دون تعصب لجنسيتها، فالمرأة هي المرأة همومها مشتركة وآهاتها موحدة، تحدثت الكاتبة عن هذه الهموم، هموم المرأة الكويتية والأميركية والفرنسية واللبنانية، لتنصب في النهاية في بحر العظة والأخذ بتجارب الأخريات.

سعادة المرأة

وإذا كانت السعادة مطلباً أساسياً تهفو إليه كل سيدة وفتاة، فقد أوضحت خولة القزويني في مجموع أسرارها أن السعادة يمكن أن تتحف في عدة خطوات بسيطة ومنها: شكر الله على نعمه عليها، تتعلم فن إدارة الوقت، تغذي عقلها بالثقافة، تتعامل مع الآخرين بلغة الحب والاحترام، تحاسب نفسها كل ليلة وتعاهد الله على ترك الأخطاء والذنوب، تفكر بالآخرين، تستخدم لغة الزهور في معاملاتها الشخصية، وان تتعلم فن الكلام، تهتم بالنظافة الشخصية اليومية، تحافظ على صحتها بالغذاء المتوازن، تترك زوجها في فترات متباعدة لوحده، أن لا تقارن نفسها بأحد، أن لا تعطي الأشياء أكبر من حجمها، أن تجلس ضمن ساعة محددة مع زوجها للحوار في قضية أسرية، تفاجئ زوجها وأولادها وأهلها وأحبابها بهدايا في المناسبات المفرحة تحاول أن تصنع جوا من الرفاهية في منزلها، تدخل إلى بيتها الأفراح والبركات عبر الولائم الجماعية أن تحدث نفسها دوما بأنها محظوظة، أن تخطط دوما لأهدافها وأحلامها...إلخ.

جمال المرأة

وعن جمال المرأة أكدت خولة القزويني في هذه الأسرار أن جمال المرأة الحقيقي يكمن في عاطفتها الجياشة، فهذه العاطفة هي التي تعطيها الجمال الحقيقي والجاذبية الحقة فبشرى في قصة ((امرأة جذابة)) قد زرعت الحب في قلوب الجميع بفضل ما تحمله من حب وعاطفة صادق للآخرين، تترجم هذا الحب بلسانها اللبق وبابتسامتها الشفافة وبأخلاقها العالية. وفي قصة (( عملية تجميل)) (( تخضع البطلة التي جاوزت الخمسين إلي عملية تجميل فتفشل العملية وتشوه وجهها، فيهجرها زوجها ويتزوج من امرأة أخرى اشترط عليها منذ البداية أن تتقبله أعمى لا يرى وجهها بل يحس بها)).

حقائق خاصة.. وبصراحة

وتضرب القزويني عبر مجموعتها على الوتر الحساس لتصرح لنا بعدة حقائق، لا يمكن أن تنكرها المرأة ولا ينكرها المجتمع عليها وهي:

-       أن المرأة للأسف لا تفهم من لغة الحب إلا كلمات وتنسى أن الغفران محبة والصبر تفان والتحمل وفاء الرجل.

-   قليل من النساء يعترفن بعمرهن الحقيقي وهذه ليست شجاعة بقدر ما هي نوع من السلام الداخلي تعيشه المرأة لأنها تنظر إلى الحياة بمقياس ما يعطي الزمن لها من مكاسب وما تقدم له من منافع.

-       إن المرأة المبدعة أشبه بالنار الهادئة تشتعل لتدفئ لا لتحرق.

-   الغيرة إحساس سلبي في المرأة يجيش في نفسها ويعذبها إلى درجة تفقد فيها ثقتها بنفسها، هي حالة مرضية تقيل صاحبتها بالتدريج وتقض مضجعها، تؤرقها الهموم والأوهام تفترسها الشكوك حتى تفتك بها، وتوصلها إلى انهيارات عصبية.

-   كل شيء يمكن أن تقبله المرأة في الحياة، إلا وجود غريم تنافسها إلى قلب زوجها، فقد تحتمل كل عيوب الرجل بخله، قسوته، حرمانه إلا نار الخيانة، فهي جريمة لا تغتفر وجحيم يمزق.. يحول كيانها إلى رماد.

-       كرم الإسلام المرأة وزين عقلها بالثقافة والفكر وروحها بالإيمان وعاطفتها بالشفافية كي تحتوي الأسرة بدفئ حنانها.

-   جمال المرأة دون ذكاء وحكمة أشبه بتمثال شمع معلب في قلب جامد، إن المرأة الحكيمة هي التي تعرف كيف تتعامل مع الرجل، وأن تغيره وتستحوذ على قلبه، وتلك هي القوة قوة السحر الهادئ.

-   إن شراهة المرأة في التسوق أصبحت هواية لملء الفراغ أو تنفيساً فعلياً لحالة الكبت والحرمان التي تعاني منها بعض النساء، فهذا الارتباك الواضح في عمليات الشراء، إنما يعبر عن قلق داخلي في المرأة وانعدام حاسة الذوق فيها.

طباعة
أرسل لصديق
حفظ المقال
برامج التواصل الاجتماعي المتجددة والمتطورة ساهمت في إضعاف العلاقات الاجتماعية لا تقويتها.
 
أرسل تعليقك: ما هو عنوان الكتاب الذي قرأته لأكثر من مرة؟
 
قرأت لك: كتاب (قواعد العشق الأربعون) جلال الدين الرومي
 
أدب وأدباء: الشاعر محمد مهدي الجواهري
 
مذكرات امرأة من كوكب الحكمة: أردت رجلاً من زمن الفرسان
 
البيت السعيـد: ( هـوس الرشاقـة - كيف تعاملين الزوج العصبي - ســميــرة وســنــة أولـى روضـــة - لا تكوني فضوليـة)
 
مقالة للأديبة بجريدة الراي: معرض الكتاب وتجربة الكتّاب الحديثة
 
مقالة للأديبة بجريدة الراي: ثقافة الوحدة في الإسلام
 
 
Hardtask