8052361
Replica louis vuittn replica handbags affluence items tend to commonly be actual top in demand. In fact, the amount of humans that replica louis vuitton crave for these items has added absolutely considerably. Today, humans wish to replica watches accept the best of everything, but don consistently accept the money for replica watches it. Murakami`s Cherry Blossom arrangement of animated animation faces breitling replica and blush and replica louis vuittn chicken flowers aswell replica watches succeeded in bringing boyhood to the table and bringing added action to Louis Vuitton handbags. LV food replica watches in Moscow, Russia and in New Delhi, India opened, while the Utah and Suhali collections were replica watches uk aswell released. The 20th ceremony of the LV Cup was aswell commemorated.
 
قراءة: حكايات نساء في العيادة النفسية (السياسة)
عدد مرات القراءة:1994
التاريخ:17/11/2006

 

ليس موجها للمرأة فقط

حكايات نساء في العيادة النفسية

جريدة السياسة الكويتية - (ع.ش):

تقول الكاتبة خولة القزويني في مقدمة كتابها الجديد ((حكايات نساء في العيادة النفسية)) الذي صدر مؤخراً عن دار الصفوة في لبنان ((تتعرض المرأة في مجتمعاتنا إلى ضغوط نفسيه كثيرة واضطرابات وجدانية شديدة توقها في متاهات من الآلام والمعاناة والتوتر فتاتي سلوكياتها محاطة بصيغ من التناقضات والازدواجية والإحباطات النفسية، وقد تجتمع الكثير من العوامل على خلق هذه المشاكل بدءاً من البيئة المحيطة بالمرأة وحتى المجتمع الخارجي.

والكتاب عبارة عن حكايات واقعية لنساء تعرضن إلى مشاكل نفسية واجتماعية اضطرتهن إلى طلب المشورة والنصح لتخطي المرحلة بسلام. وتشير المؤلفة إلى أن الكتاب ليس موجهاً للنساء فقط وإنما للرجل بوجه خاص سواء كان زوجاً أو أباً أو أخاً أو حتى زميلاً في العمل، لأن المجتمع قائم على التكامل الفاعلي بين الجنسين لتمضي مسيرة الحياة قدماً نحو الكمال، وتختتم خولة القزويني مقدمة كتابها بالإشارة إلى أن الكتاب حصاد جهد مثمر لفريق عمل متواضع أراد أن يقدم المجتمع للمجتمع تحفة إنسانية رائعة ذات أصداء هادئة، وتشير إلى أنها غيرت في أسماء بطلات القصص مع التصرف في بعض المواقف دراء للإحراج، وقد ساهم في الكتاب أيضاً د.حسين محمد الطاهر بالاستشارة النفسية. والكتاب يتضمن سبع حكايات أبطالها من الفتيات، صاغت المؤلفة تلك الحكايات بأسلوب أدبي قريب من القصة القصيرة ونجحت في شد القارئ لكل حكاية حتى النهاية، يساعدها على ذلك مخزون لغوي جميل يمكّنها من الولوج إلى كل قصة بيسر وبوضوح تام، وأدخلت في كل حكاية شخصيات مساندة وتقدم في نهاية كل حكاية سلسلة من النصائح والمشورة لحل كل مشكلة وتعتمد هذه النصائح التي ساهم بها د. حسين محمد الطاهر على الواقعية والنظرة التفاؤلية للمستقبل مع اللجوء إلى التعبير ((والدعاء العظيم)) من خلال حديث الدكتور والذي غالباً ما يبسّط بعض الإجراءات النفسية العملية لحل كل مشكلة، ومن هنا يأتي هذا الكتاب بأسلوبه السلس ليكون دافعاً مساعداً في علاج العديد من الأمراض النفسية التي تعيشها بعض النساء وقد حملت عناوين الحكايات كآبة سعاد، صنم الجمال، العانس، مذكرات مراهقة، حبائل الشيطان، إحباط نفسي، عقدة نقص.

طباعة
أرسل لصديق
حفظ المقال
برامج التواصل الاجتماعي المتجددة والمتطورة ساهمت في إضعاف العلاقات الاجتماعية لا تقويتها.
 
أرسل تعليقك: ما هو عنوان الكتاب الذي قرأته لأكثر من مرة؟
 
قرأت لك: كتاب (قواعد العشق الأربعون) جلال الدين الرومي
 
أدب وأدباء: الشاعر محمد مهدي الجواهري
 
مذكرات امرأة من كوكب الحكمة: أردت رجلاً من زمن الفرسان
 
البيت السعيـد: ( هـوس الرشاقـة - كيف تعاملين الزوج العصبي - ســميــرة وســنــة أولـى روضـــة - لا تكوني فضوليـة)
 
مقالة للأديبة بجريدة الراي: معرض الكتاب وتجربة الكتّاب الحديثة
 
مقالة للأديبة بجريدة الراي: ثقافة الوحدة في الإسلام
 
 
Hardtask