8052319
Replica louis vuittn replica handbags affluence items tend to commonly be actual top in demand. In fact, the amount of humans that replica louis vuitton crave for these items has added absolutely considerably. Today, humans wish to replica watches accept the best of everything, but don consistently accept the money for replica watches it. Murakami`s Cherry Blossom arrangement of animated animation faces breitling replica and blush and replica louis vuittn chicken flowers aswell replica watches succeeded in bringing boyhood to the table and bringing added action to Louis Vuitton handbags. LV food replica watches in Moscow, Russia and in New Delhi, India opened, while the Utah and Suhali collections were replica watches uk aswell released. The 20th ceremony of the LV Cup was aswell commemorated.
 
نساء في العيادة النفسية! ( الاقتصادية السعودية )
عدد مرات القراءة:1596
التاريخ:00/00/0000
نساء في العيادة النفسية!
كتب : عبدلله باجبير

تجربة قصصية قامت بها الكاتبة خولة القزويني، والتجربة تقوم على تقديم مادة قصصية حول مشاكل المرأة العاطفية وأوجاعها النفسية وهمومها الشخصية في علاقتها بالرجل.. الحبيب والزوج.

وقد اعتمدت الكاتبة أسلوب السرد النفسي لبطلات القصص باعتبار أن أي مشكلة حياتية أو عاطفية تؤثر في النهاية على الشخصية تأثيراً نفسياً.

في قصة ((كآبة سعاد)) نجد الزوجة التي أهملها زوجها، فأهملت هي نفسها وأولادها ودخلت في حالة اكتئاب مستمر، ونتيجة لهذا ازدادت الفجوة اتساعاً بينها وبين زوجها، ولابد أن ينتهي هذا كله إلى زوجة بائسة محطمة وأطفال ضائعين وزوج غائب.. وهذا النموذج يتكرر في الأفلام والمسلسلات، ولكن الجديد أن الكاتبة تدفع بمثل هذه الزوجة البائسة إلى الطبيب النفسي الذي يضع يده على الداء ليصف الدواء بحيث تنتهي القصة نهاية سعيدة.

وفي ((قصة العانس)) سناء نرى الصورة التي نعرفها عن العانس بسخطها على من حولها من صديقات تزوجن وتوزعت اهتماماتهن على مشاكل الزوج والأولاد.

وللرجال نصيب في مجموعة القصص، فهناك الرجل المتفاهم الذي تخونه زوجته، دون علمه طبعاً ويرى تغير حالها فلا يتردد في الذهاب بها إلى الطبيب النفسي، وفي مقابلة الرجل النذل الذي يقود الزوجة للخيانة ثم ينبذها ويرميها كما يرمي حذاء قذراً قرر التخلص منه.

نماذج حية تدور حولنا، نحن منهم وهم منا، استطاعت الكاتبة أن تبلور قضاياهم الحياتية والعاطفية، وأن تضعهم تحت المجهر لنراهم بوضوح، ثم أرسلتهم إلى معمل التحاليل النفسية ليتخلصوا من دمارهم النفسي ويستعيدوا توازنهم.

طباعة
أرسل لصديق
حفظ المقال
برامج التواصل الاجتماعي المتجددة والمتطورة ساهمت في إضعاف العلاقات الاجتماعية لا تقويتها.
 
أرسل تعليقك: ما هو عنوان الكتاب الذي قرأته لأكثر من مرة؟
 
قرأت لك: كتاب (قواعد العشق الأربعون) جلال الدين الرومي
 
أدب وأدباء: الشاعر محمد مهدي الجواهري
 
مذكرات امرأة من كوكب الحكمة: أردت رجلاً من زمن الفرسان
 
البيت السعيـد: ( هـوس الرشاقـة - كيف تعاملين الزوج العصبي - ســميــرة وســنــة أولـى روضـــة - لا تكوني فضوليـة)
 
مقالة للأديبة بجريدة الراي: معرض الكتاب وتجربة الكتّاب الحديثة
 
مقالة للأديبة بجريدة الراي: ثقافة الوحدة في الإسلام
 
 
Hardtask