7945123
Replica louis vuittn replica handbags affluence items tend to commonly be actual top in demand. In fact, the amount of humans that replica louis vuitton crave for these items has added absolutely considerably. Today, humans wish to replica watches accept the best of everything, but don consistently accept the money for replica watches it. Murakami`s Cherry Blossom arrangement of animated animation faces breitling replica and blush and replica louis vuittn chicken flowers aswell replica watches succeeded in bringing boyhood to the table and bringing added action to Louis Vuitton handbags. LV food replica watches in Moscow, Russia and in New Delhi, India opened, while the Utah and Suhali collections were replica watches uk aswell released. The 20th ceremony of the LV Cup was aswell commemorated.
 
مقابلة لجريدة كردستان الكردية
عدد مرات القراءة:1180
التاريخ:26/5/2010
 

مقابلة لجريدة كردستان الكردية (العراق)

أجرى اللقاء: سردار زنكنه

س1: لمن تدين خولة القزويني بالفضل في بدايات اختيارها لعالم الأدب والرواية؟

معلمتي (ست عفاف) في المرحلة المتوسطة قد ميزتني عن الطالبات في حصة اللغة العربية إذ كنت أكتب تعبيراً جميلا ًوبلغة فصيحة فاقت عمري فدفعتني للمشاركة في مسابقات القصة القصيرة التي تقام على مستوى طلبة المدارس في الكويت وكنت بفضل توجيهها وتشجيعها ودعمها أفوز.

س2: ما هو أول نتاج أدبي نشر لك؟

في البداية كنت أكتب قصص قصيرة ومقالات في الصحف والمجلات وبأسماء مستعارة وفي صفحة مواهب شابة لكن أول كتاب نشر لي هو رواية (مذكرات مغتربة) كتبته حينما كنت في السابعة عشر من عمري.

أسس3: كيف ترين ردود أفعال المرأة العربية في الجانب النفسي لرواياتك؟

الحمد لله إذ استطعت أن أتغلغل إلى أعماق المرأة بشكل انسيابي وهادئ لأني كامرأة أفهم المرأة واستوعبها كاملة بحكم اختلاطي بالنساء والتصافي بهن فكانت بطلاتي نموذجاً يجسد الواقع النسوي بكل همومه ومعاناته وقضاياه وأقدم المعالجة بشكل يتناغم وهوية المرأة فكان الأثر الإيجابي الكبير لمضامين روايتي على النساء جعل النقاد يصفونني بكاتبة المرأة.

س4: ما مساحة النسيج المخيالي على منجزك الروائي الذي يتناول أحداثاً واقعية؟

الخيال مساحة مباحة للكاتب كي ينطلق ويتمدد كماً ونوعاً في صياغة روايته لينسج الجوانب الجمالية في البناء الروائي حتى يُحلق بالملتقى في فضاءات واسعة كي تخرجه في إطار الواقع المحدود، فالكاتب لا يصور الواقع بتفاصيله فحسب بل يسمو بوجدان القارئ ويفجر مكامن تفكيره لينطلق معه في رؤاه البعيدة.

س5: أين تضعين المرأة الأدبية في المجتمع العربي؟ وهل تمكنت من فرض نفسها على الساحة الثقافية؟

المرأة العربية أثبتت حضورها الأدبي في مجال الرواية والقصة لكنها مازالت تكبت بعقلية انهزامية تفتقد الثقة بالنفس وتتهم المجتمع الذكوري المتسيد في هذا المجال وكأنما تعيش صراعاً أزلياً مع الرجل فهو قضيتها الأولى ومعركتها التاريخية التي لم تحسم بعد وهذا ما جعل مضامين نصوصها محدودة جداً وفي نطاق ضيق ولهذا أجد أنها تحتاج إلى تغيير فكري جذري لمعتقداتها كثي تنطلق من رؤية سليمة مفادها أنها والرجل توأمة في مشوار الحياة.

س6: هل أنت مع تقسيم الأدب إلى أدب نسوي وذكوري؟

لا أحبذ هذا التقسيم لأن المرأة والرجل توأمة متناغمة تسير في طريق التكامل، فعندما تكتب في قضايا المرأة إنما تكتب من منطلق تفاعلها الإنساني والاجتماعي مع الزوج أو الأخ أو الابن، الرجل الذي يدور في مدارها الخاص وكذلك بالنسبة لقضايا الرجل إنما تكتب عنه بمقتضى علاقته بالمرأة فهما يعيشان في كوكب واحد تجمعهما ظروف واحدة، جذور واحدة، مظلة واحدة فكيف نفصلهما عن بعض ونصنفهما بهذا الشكل، قد يكون التركيز على قضايا المرأة ومشاكلها إنما بعنوان تشريح نفسيتها وردود أفعالها وتكوينها الأنثوي الذي يأخذ بعداً مختلفاً عن تكوين الرجل لكن بالمجمل يصنفان تحت الأدب الإنساني.

س7: أنتِ روائية عراقية الولادة، لكن روائياً لمن تنتمين إلى الرواية العراقية أم الكويتية؟

إنني أنتمي إلى الهوية الإسلامية الإنسانية دون تحديد جغرافياً المكان أو البيئة التي أعيش فيها، فمن يقرأ رواياتي يشعر أنها تنسجم مع كل البيئات الإنسانية وبالأخص الإسلامية لأنها تلامس مشاكل الإنسان المسلم العامة.

س8: كيف تقيمين الأدب القصصي والروائي في الكويت؟

ينقسم أدباء الكويت إلى ثلاثة أجيال أولاً الجيل القديم: الذين أسسوا الحركة الأدبية في الكويت رواية وقصة وشعراً كالأستاذ فاضل خلف والشاعر علي السبتي وليلى العثمان ويعقوب السبيعي وإسماعيل فهد إسماعيل ثم يأتي الجيل الوسط وهم حمد الحمد، خولة القزويني، ليلى الصالح، ثريا البقيمي، جميلة السيد. وجيل الشباب الحديث كخالد نصر الله، علياء الكاظمي، حوراء حبيب وكل مرحلة لها طابعها وتميزها حسب الظروف السياسية والاجتماعية التي مرت بها الكويت لكن للأسف الحركة الأدبية هنا محدودة وفي النطاق المحلي والخليجي ولم تأخذ فرصتها للانتشار عالمياً وبالشكل الذي يجعل الآخر يستقرئ النصوص الكويتية بذائقة نافذة.

س9: هل لديك قراءات أو تصور عن الأدب الكردي بشكل عام وفي إقليم كردستان بشكل خاص؟

أتمنى ذلك لكن للأسف حركة الترجمة متواضعة وهذا ما يجعل التواصل الأدبي بين المجتمعات ضعيفة ونأمل أن تتوفر فرصة جيدة كي نطلع على الأدب الكردي الذي حتماً هو نموذجاً متميزاً يستحق التقدير.

وشكراً لك ولجريدتكم القيمة

طباعة
أرسل لصديق
حفظ المقال
برامج التواصل الاجتماعي المتجددة والمتطورة ساهمت في إضعاف العلاقات الاجتماعية لا تقويتها.
 
أرسل تعليقك: ما هو عنوان الكتاب الذي قرأته لأكثر من مرة؟
 
قرأت لك: كتاب (قواعد العشق الأربعون) جلال الدين الرومي
 
أدب وأدباء: الشاعر محمد مهدي الجواهري
 
مذكرات امرأة من كوكب الحكمة: أردت رجلاً من زمن الفرسان
 
البيت السعيـد: ( هـوس الرشاقـة - كيف تعاملين الزوج العصبي - ســميــرة وســنــة أولـى روضـــة - لا تكوني فضوليـة)
 
مقالة للأديبة بجريدة الراي: معرض الكتاب وتجربة الكتّاب الحديثة
 
مقالة للأديبة بجريدة الراي: ثقافة الوحدة في الإسلام
 
 
Hardtask