8051989
Replica louis vuittn replica handbags affluence items tend to commonly be actual top in demand. In fact, the amount of humans that replica louis vuitton crave for these items has added absolutely considerably. Today, humans wish to replica watches accept the best of everything, but don consistently accept the money for replica watches it. Murakami`s Cherry Blossom arrangement of animated animation faces breitling replica and blush and replica louis vuittn chicken flowers aswell replica watches succeeded in bringing boyhood to the table and bringing added action to Louis Vuitton handbags. LV food replica watches in Moscow, Russia and in New Delhi, India opened, while the Utah and Suhali collections were replica watches uk aswell released. The 20th ceremony of the LV Cup was aswell commemorated.
 
خاتمة البحث
الكاتب :(زينب عيسى صالح الياسي)
عدد مرات القراءة:1906

الخاتمة.

       لقد كان للأهداف التي وضعت في مقدمة الدراسة، وهي السعي إلى معرفة البناء الفني في الرواية الكويتية المقيدة بفترة التسعينيات، ومستوى التوظيف الفني لمختلف العناصر الروائية من عنوان وموضوع و شخصية  وحدث وزمان ومكان في النص الروائي، ومن ثم معالم الحداثة الفنية استكمالاً لعناصر مؤثرة في البناء الفني كحداثة اللغة، والأساليب وطرق العرض، والحوار، والحياة الاجتماعية، ومن ثم التراث والخيال العلمي، وتوظيفه في المنجز الروائي الكويتي، توصلت إلى الآتي :

        بعد القراءة والتحليل، رأيت النصوص العشرين المتعلقة بفترة التسعينيات هي عمل يمتاز بالتقنية الفنية المتميزة من حيث البناء، ومن حيث توظيف العناصر الفنية وفق أساليب وطرق متنوعة تتلاءم مع الواقع الفني، والسياق الأدبي العربي بشكل عام.

       إن الرواية الكويتية أولت أهمية تتفاوت من حيث توظيف العناصر الفنية في النص الروائي، فبينما وجدنا الاهتمام المشترك بالعنوان كمدخل أساس وله من الأهمية في الاختيار والتوظيف الدقيق، وجدنا أيضاً التنوع في توظيف الموضوع، وإن كان التوظيف قد جاء مواكباً للحاجة والرؤية الاجتماعية، فالمواضيع تنوعت وفق متطلبات الذات وبموازاتها الآخر ( المجتمع)، أما بناء الشخصية فقد كان تقديمها وعرضها بطرق فنية متنوعة تدل على وعي الكتّاب وإدراكهم أهمية بناء الشخصية بطريقة تتوافق مع حضورها، ومستواه،والجوانب التي تنمي الوعي لدى القارئ بالشخصية بصورة أفضل، فمن عرض للشخصية من خلال نفسها أو من خلال شخصية أخرى أو من خلال راو، أو من حيث بناء الشخصية بناء خارجياً أو بناء داخلياً، وجدنا أن كل هذه الأساليب قد تناولها الكتّاب وإن بمستويات متفاوتة، و لكنها قدمت و نوّعت بحسب رؤية كل كاتب.

       ويبرز نسق التناوب في الرواية الكويتية، الذي يعد من أرقى الأنساق من حيث التنقل بين حدثين أو عدة أحداث، وقد دخل الرواية بتأثير السينما،  والسرد الفيلمي.

       ومن ثم جاء الزمن ليكون لعبة البناء الفني الجميلة من خلال الاسترجاعات والاستباقات، التي أضفت بعداً فنياً موفقاً للنص الروائي الكويتي، ويمكن الكتّاب من استخدام أهم التقنيات الروائية الحديثة، التي يقوم عليها النص كتقنية الزمن بحركته المتباينة، مما أسهم في إثراء النص الروائي الكويتي بصورة متميزة فاقت غيرهم من كتّاب الرواية في الخليج.

       تلا ذلك، وظف المكان بصورة فنية، تفصح عن إدراك بأهمية الفضاء في

 إضفاء الواقعية على الشخصيات و الأحداث والزمن، وبهذا تحقق البناء الفني بصورة تليق بالمنجز والكم الروائي.

       أما في فصل آخر، فقد كانت معالم الحداثة تتضح في عدة أمور، من أهمها اللغة وأساليب وطرق العرض والحوار والحياة الاجتماعية والتجديد المضموني للنص الروائي، ومارس الكتّاب من خلالها التجديد والتجريب، الذي هو سمة الحداثة الأهم، وقد أدرك عدد من الكتّاب هذا الأمر، فأبدعوا في توظيف وابتكار لغة خاصة بهم، ووظفوا تقنيات أسهمت في خلق روح متألقة في النص الروائي الكويتي.

       ومن خلال هذا التحرك في عرض مختلف العناصر الفنية المشكّلة للنص الروائي الكويت، توصلت إلى مجموعة من النتائج من خلال هذا البحث، وهي:

1ـ إن البناء الفني للنص الروائي الكويتي، اتسم بالشمولية من حيث توظيف

 مختلف العناصر الفنية، التي ترقى بالنص، و بالتالي ترقى بفنيات توصيله

 للمتلقي.

2ـ لقد قام العديد من الكتاب بممارسة التجريب الفني، وذلك إمّا رغبة في تحقيق الأسلوب الفني الملائم للموضوع المطروح، وإما رغبة في التجريب والخروج عن الرتابة والمألوف، وقفزاً عن حاجز التقليد إلى حاجز الابتكار، مما أسهم في تنوع أساليب وطرق العرض وبالتالي إثراء الساحة الأدبية.

3ـ لقد خلصت إلى أن الرواية الكويتية، واكبت الفن الروائي العربي، ونهضت بأساليبها الروائية، متجاوزة حاجز المحلية، إلى الاندماج في السياق الفني العربي، بحيث أصبحت بعض النصوص منافسة للنصوص الروائية العربية كسباعية إسماعيل فهد إسماعيل.

4ـ إن تكرار التجربة الإبداعية و المواصلة من قبل بعض الروائيين، أنتجت تطوراً ملحوظاً في التوظيف الفني لمختلف العناصر، وبالتالي أسهم كل كاتب في إيجاد الوسائل الفنية الملائمة له، بحيث تميِّز طرحه، و تعمق من خصوصيته لانتهاجه أسلوباً معيناً دوناً عن غيره.

5ـ إنّ الإبداع الفني الروائي الكويتي، ازدهر بصورة أكبر في فترة التسعينيات، وذلك استشعاراً من الكتّاب بالحاجة للتعبير عن معاناتهم، أو التعبير عن ذواتهم، التي مرّت بمحنة الغزو لدولة الكويت، مما هدد كيانهم ووجودهم ؛ فحفز هذا الأمر الأقلام للتعبير وفق سياقات مختلفة، و وفق رؤى متعددة، عن حالة الانسلاخ القصري من الجذور، و تشتت القيم والثوابت التي طالما آمن بها الإنسان الكويتي.      

       إنني أطمح، أن يكون هذا البحث دافعاً ومحفزاً لدراسات أخرى، تدرس

 النتاجات الأدبية الكويتية بصورة مجزأة، فهناك بعض الكتّاب، يحتاجون إلى دراسة معمّقة لمسيرتهم الفنية الأدبية، وذلك لخصوصية و تفرّد تجاربهم الأدبية، و حتى نعطي المبدع الكويتي مجالاً أفسح للانطلاق والإبداع ؛ فكاتب كإسماعيل فهد إسماعيل، يمتلك رصيداً روائياً ( سبعة عشر نصاً أدبياً )، بحاجة إلى دراسة معمقة، وكاتبة كخولة القزويني تمتلك رصيداً يتجاوز (خمسة عشر عملاً ) يحتاجان من الباحثين و الدارسين أن يولوهما اهتماماً يتناسب مع حجم إبداعهم الروائي، وكذلك غيرهم من كتّاب الكويت، وذلك حتى يوضعوا ضمن السياق والمنظومة الأدبية العربية، بعد أن غابت نتاجاتهم عن الساحة الأدبية العربية، فلم تذكر نتاجاتهم التي تعبر عن خصوصية ومقدرة فنية خليجية، بينما يظن الكثيرون أن دول منطقة الخليج، لا يواكبون العصر إلا من ناحية التكنولوجيا، أمّا الناحية الفنية والأدبية فلها أناس آخرون.      

طباعة
أرسل لصديق
حفظ المقال
برامج التواصل الاجتماعي المتجددة والمتطورة ساهمت في إضعاف العلاقات الاجتماعية لا تقويتها.
 
أرسل تعليقك: ما هو عنوان الكتاب الذي قرأته لأكثر من مرة؟
 
قرأت لك: كتاب (قواعد العشق الأربعون) جلال الدين الرومي
 
أدب وأدباء: الشاعر محمد مهدي الجواهري
 
مذكرات امرأة من كوكب الحكمة: أردت رجلاً من زمن الفرسان
 
البيت السعيـد: ( هـوس الرشاقـة - كيف تعاملين الزوج العصبي - ســميــرة وســنــة أولـى روضـــة - لا تكوني فضوليـة)
 
مقالة للأديبة بجريدة الراي: معرض الكتاب وتجربة الكتّاب الحديثة
 
مقالة للأديبة بجريدة الراي: ثقافة الوحدة في الإسلام
 
 
Hardtask