8051853
Replica louis vuittn replica handbags affluence items tend to commonly be actual top in demand. In fact, the amount of humans that replica louis vuitton crave for these items has added absolutely considerably. Today, humans wish to replica watches accept the best of everything, but don consistently accept the money for replica watches it. Murakami`s Cherry Blossom arrangement of animated animation faces breitling replica and blush and replica louis vuittn chicken flowers aswell replica watches succeeded in bringing boyhood to the table and bringing added action to Louis Vuitton handbags. LV food replica watches in Moscow, Russia and in New Delhi, India opened, while the Utah and Suhali collections were replica watches uk aswell released. The 20th ceremony of the LV Cup was aswell commemorated.
 
اخر تحديث : 15/10/2014 15:23
مكتبة الإمام أمير المؤمنين عليه السلام العامة


مكتبة الإمام أمير المؤمنين عليه السلام العامة

النجف الأشرف موطن العلم والعلماء

تشرفت مدينة النجف الأشرف بمرقد باب مدينة علم رسول الله صلى الله عليه وآله ومفتاح حكمته الإمام علي بن أبي طالب (عليه السلام)، فكان حري بهذه المدينة المقدسة أن تصبح محطاً لأنظار العالم الإسلامي، ويهاجر إليها المئات من طلاب العلم والفضيلة للتفقه والاشتغال العلمي فغدت مركزاً علمياً عالمياً وحامياً للتراث العربي الإسلامي ومعقلاً للثقافة ومهبطاً للعلماء والمؤلفين حتى بانت خزانتها ثمينة بما حوته من نفائس الآثار والنوادر من الكتب المخطوطة والمطبوعة، ومكتبة الإمام أمير المؤمنين (عليه السلام) العامة في النجف الأشرف تقف في مقدمة خزائن الكتب الضخمة والنفيسة في العراق.

·       التأسيس والنشأة (1373هـ - 1953م):

لقد مرت على النجف الأشرف حقب وأعوام كانت بأمس الحاجة إلى مكتبة عامة عامرة عالمية تكون منتجعاً لرواد العلم، فقامت محاولات متعددة لجمع الكتب والمخطوطات وصيانتها في مكتبات عامة موحدة يتاح للراغبين فيها القراءة والبحث، وقد أظهرت تلك المحاولات التي قام بها نفر من الغيورين والعلماء في النجف الأشرف لهذا الغرض منهم العلامة الشيخ (عبد الحسين الأميني(قدس سره))، فقد نضجت لديه فكرة تأسيس مؤسسة علمية تعني بالحفاظ على تراثنا العربي الإسلامي وتحتضن العلماء والباحثين والطلبة فكانت ولادة مكتبة (الإمام أمير المؤمنين عليه السلام العامة) في النجف الأشرف سنة (1373هـ - 1953م).

·       المؤسس في سطور:

العلامة الشيخ (عبد الحسين الأميني)، هو العلامة الشيخ عبد الحسين بن أحمد بن المولى نجف قلي الشهير بـ (أمين الشرع) وصاحب الكتاب الواسع الآفاق (الغدير).

ولد عام 1320هـ 1900 م، في مدينة تبريز من مدن إيران، ونشأ في بيت علم وتقى وورث المجد كابراً عن كابر.

قرأ في مقدمات العلوم على يد والده وأنهى سطوح الفقه والأصول على يد عدد من أفاضل علماء تبريز، وعندما بلغ الشيخ رحمه الله مرتبة سامية وأنهى دور السطوح وتأهل للحضور في مرحلة درس الخارج غادر مسقط رأسه متوجهاً إلى مدينة النجف الأشرف حيث استوطن فيها معتكفاً على طلب العلم وتلقى الينبوع الصافي عندها من عمالقة الفقه والأصول والكلام فنال بتلك العلوم الدرجات العالية والتي لا ينالها إلا ذو حظ عظيم.

توفى العلامة سنة 1390 هـ 1970م في طهران ونقل جثمانه الطاهر إلى النجف الأشرف ودفن بمقبرته الخاصة المجاورة لمكتبة الإمام أمير المؤمنين عليه السلام العامة.

له عدد من المصنفات والمؤلفات المخطوطة والمطبوعة، منها:

الغدير في الكتاب والسنة-  شهداء الفضيلة- سيرتنا وسنتنا- تفسير سورة الفاتحة- أدب الزائر- المقاصد العلية في طلب السنية- رياض الأنس- المجالس- رجال أذربيجان.

·       المكتبة في أنظار العالم الإسلامي:

استطاعت هذه المكتبة أن تخطو خطوات كبيرة لتصبح اليوم من المكتبات الرائدة في جمهورية العراق، إذ تُعد من أكبر مكتباتها العامة في الوسط والجنوب، ومحط أنظار الكتاب والباحثين في العالم بما تحتويه من كتب مطبوعة ومخطوطات نادرة، وأخذت على عاتقها جميع أشكال التراث العلمي والثقافي من خلال القنوات المعلوماتية وتنظيمها وتيسير الانتفاع بها من قبل الباحثين والدارسين.

·       الموقع والطراز الهندسي:

للمكتبة طريقات مؤديان إليها، الأول من جانب شارع الرسول صلى الله عليه وآله، والثاني من نهاية سوق الحويش عند الخروج من باب القبلة لمرقد الإمام علي عليه السلام وبالتحديد الفرع السادس للجانب الأيسر من السوق.

أما الشكل الهندسي فقد شيدت وفق طراز معماري عربي إسلامي يتناسب ومكانة هذه المؤسسة العلمية الثقافية، إذ تبلغ المساحة الإجمالية لها (2000 م2) فيما تبلغ المساحة المشيدة منها حالياً (260 م2) أما المتبقي منها فإن إدارة المكتبة جادة في الإسراع لبناء هذا الصرح العظيم.

·       طوابق المكتبة:

تتكون المكتبة من ثلاثة طوابق، يتضمن الطابق الأول الأرضي (السرداب) على إدارة ومخزن المخطوطات ومخزن الكتب الغير عربية المطبوعة وبعض الأقسام التابعة له، أما الطابق الثاني فيحتوي على المخزن الرئيسي للكتب المطبوعة واقعة المطالعة الخاصة بالرجال وبعض الأقسام التابعة له، أما الثالث فإنه يحتوي على قسم الإدارة وبعض الأقسام التابعة له وغرفة المدير العام وكذلك قاعة المطالعة الخاصة بالنساء ومخزن الأجنحة من المكتبات المهداة لبعض الشخصيات النجفية أمثال:

1-  الحاج يوسف الحارس.

2-  الحاج محمد سعيد شمسة.

3-  السيد محمد باقر الخرسان.

·       الأقسام الإدارية:

·       أولاً: الإشراف العام:

تعتبر مهمة المشرف العام مهمة ذات بعدين هما:

البعد الخارجي وفيها يتم التخطيط لوضع الاستراتيجية العامة للمكتبة ومدى قابلية الحصول على الدعم الحقيقي لكي يرتقي بها بالمستوى العلمي والحضاري.

والبعد الداخلي وهو الإشراف على متطلبات المكتبة وكيفية توظيف الموارد المالية وطرق التوسع والتطور العمراني لها، والارتباط مع المتولين.

·       ثانياً: المدير العام:

يكلف متولوا المكتبة أحد الأشخاص ذو السمعة الجيدة والخبرة الواسعة لإدارة المكتبة وهو بدوره يعمل على تنظيم وتنسيق وتوحيد الجهود المبذولة من قبل العاملين للوصول إلى الأهداف التي من أجلها أسست المكتبة، ويضم إلى جانبه المعاون الإداري الذي يقوم بمتابعة شؤون الموظفين وينوب عنه في إدارة المكتبة.

وقد توالى على إدارة المكتبة منذ نشأتها ولحد الآن مدراء أكفاء نذكر هنا على التفاوت في المدة الزمنية التي شغلوها، وهم:

1-  الشيخ محمد رضا الشيخ عبد الحسين الأميني، عام 1373 هـ 1953م.

2-  السيد علاء السيد محمد كلانتر، عام 1391هـ - 1971م.

3-  السيد محمد باقر الخرسان، عام 1394هـ - 1974م.

4-  الحاج يوسف عبد الله الحارس، عام 1400 هـ - 1980م.

5-  السيد هاشم الطالقاني، عام 1409 هـ - 1989م.

6-  الأستاذ علي جهاد ظاهر الحساني، عام 1411هـ - 1991م.

·       ثالثاً: قسم الموارد البشرية:

ويعتبر من الأولويات الأولى في إدارة المكتبة وهو ما يعرف بـ (الإدارة والذاتية) والذي يقوم بمتابعة شؤون الموظفين وإجراء المخاطبات والكتب الرسمية مع الدوائر والمؤسسات الثقافية وغيرها من الأعمال الإدارية.

·       رابعاً: قسم الحسابات:

إن هدف مؤسس المكتبة كان الحفاظ على العزة والاستقلال والشفافية في جميع أمور مالية المكتبة، لذلك دأبت إدارة المكتبة لتنفيذ هذه المهمة في تأسيس قسم الحسابات واعتبارها من المهام الأساسية وعملاً داعماً لمسيرة المكتبة لتثبيت تمام الأمور المالية في الشؤون العامة للمكتبة كرواتب للموظفين والنفقات الأخرى ومسك الدفاتر أو السجلات الحسابية بصورة دقيقة لمعرفة الكشوفات والتسوية الحسابية السنوية التي تساعد في التطوير والتوسيع، وعرض تلك الأمور بصورة تقارير شهرية وسنوية للمتولين ومدراء المكتبة ونشر ذلك في صحيفة المكتبة وموقع المكتبة في الأنترنت سنوياً.

·       خامساً: قسم مستودعات الكتب (الخزانة):

يعتبر هذا القسم من أهم أقسام المكتبة لما يحتويه من خزائن الكتب المختلفة وبالتالي فقد أقيم لها هذا الصرح العظيم للحفاظ عليها، وقد ضم في طياته ما يلي:

أ- الجناح الرئيسي لخزانة الكتب باللغة العربية:

وقد صمم على أربعة طوابق بسقف واحد وهو بسعة (5.80× 14.50)م وبارتفاع (12 م)، وفي كل طابق مجموعة من العلوم مصنفة على التصنيف الحديث ويحتوي على (50 ألف عنوان) تقريباً، بالإضافة إلى الرسائل الجامعية المختلفة والتي تصل حوالي (300) رسالة.

ب- جناح الحاج يوسف الحارس:

وهو ع بارة عن مكتبة شخصية للمرحوم الحاج يوسف عبد الله الحارس من أبناء النجف الأشرف والذي تولى إدارة المكتبة فترة من الزمن، وقد جعلها وقفاً على مكتبة الإمام أمير المؤمنين عليه السلام سنة 1400 هـ 1980م، وهي تحتوي على 15 ألف عنوان تقريباً في علوم المعرفة كافة.

ج- جناح الحاج محمد سعيد شمسة:

وهو عبارة عن مكتبة شخصية للمرحوم الحاج محمد سعيد شمسة من أبناء النجف الأشرف جعلها ورثته وقفاً على المكتبة سنة 1422هـ 2002م وتحتوي على (2070) ألفان وسبعون عنوان تقريباً في مختلف العلوم.

د- جناح السيد محمد باقر الخرسان:

وهو عبارة عن مكتبة شخصية للمرحوم السيد محمد باقر الخرسان الذي تولى إدارة المكتبة في سبعينات القرن العشرين وقد جعلها ورثته وقفاً على المكتبة سنة 1427هـ 2004م وتحتوي على (2075) ألفان وخمسة وسبعون عنواناً تقريباً.

هـ- جناح اللغات غير عربية:

ويضم الإصدارات والكتب والمطبوعات الغير عربية بمختلف اللغات، منها الفارسية والأوردية، والفرنسية، والروسية، والألمانية، والإنجليزية، وبعلوم مختلفة، ويحتوي على (10000) عشرة آلاف عنوان تقريباً.

·       سادساً: قسم الفهرسة والتصنيف:

ويحتوي على شعبتين هما:

أ- شعبة التنصيف: وتكون مهمة هذه الشعبة والتي يجب أن يكون مسؤولها من ذوي الخبرة على تصنيف الكتب الجديدة التي وردت إلى المكتبة عن طريق الشراء أو الإهداء على العلوم المختلفة، ومن ثم إدخالها في القيد العام لسجل الكتب بعض وضع التسلسل الخاص بها.

ب- شعبة حاسوب الفهرسة: ويتم فيه إدخال جميع بطاقات الكتب والدوريات وإرشاد الباحثين على عناوين الكتب والدوريات المطلوبة من خلال سجلات الفهرسة التي تم إدخالها في جهاز الحاسوب الإلكتروني.

·       سابعاً: قسم المخطوطات:

ويوصف هذا القسم من الأقسام المهمة في المكتبة لشموله على مجموعة رائعة من المخطوطات النادرة والتي ضمت أكثر من (6000) ستة آلاف عنوان مخطوط، كان اهتمامه بالإضافة إلى أعماله هو تقديم الخدمات البحثية العلمية، لذلك أصبح ملجأً للعلماء والمحققين من الأساتذة والطلاب.

ويتكون مستودع الكتب الخطية على طابقين هما:

الطابق الأول: للكتب الخطية العربية.

الطابق الثاني: الكتب الخطية غير العربية.

أ- شعبة الفهرسة:

وتقوم بتصنيف المخطوطات وتنظيمها، إذا يتم فيها أرشفة المعلومات الخاصة بالمخطوطة كافة وتدوينها على بطاقة خاصة بها ومن ثم خزن تلك المعلومات بجهاز الحاسوب.

ب- شعبة التصوير الوثائقي:

تقدم هذه الشعبة خدمات التصوير بأشكاله الثلاث (المايكروفلم، المايكروفيش، الفوتوكوبي) وهو يسهل مهمة الباحثين في الحصول على نسخ مصورة من المخطوطات وعلى أقراص ليزرية.

ج- شعبة الوثائق:

وتحتوي على عدد كبير من الوثائق المهمة التي ترجع إلى فترات تاريخية مهمة ووثائق لأكثر العوائل النجفية.

د- شعبة الآثار والنفائس:

ويضم مجموعة من الآثار والتحف القديمة والأحجار النادرة بالإضافة إلى عدد من الثريات القديمة وعلى قطع من السجاد الكاشان النادر والمصنوع من الحرير.

هـ - الترميم والصيانة: وهي تقسم إلى وحدتين:

1- وحدة صيانة وترميم المخطوطات:

وتقوم بصيانة وترميم المخطوطة مختبرياً بالطرق العلمية الحديثة وتمر من خلال مراحل علاجية كيمياوية وبايولوجية، فضلا عن تصحيفها وتجليدها، ومن ثم خزنها وحفظها من المؤثرات والعوارض الخارجية.

2- وحدة تجليد وصيانة المخطوطات والمطبوعات:

وتقوم بصيانة الكتب المخطوطة والمطبوعة القديمة وتجليد كافة الكتب الحديثة التي تصل إلى المكتبة.

·       ثامناً: قسم الحاسوب والإنترنت:

تتخلص مهمة هذا القسم بأرشفة وتوثيق جميع الكتب المطبوعة والمخطوطات والدورات عن طريق التحديث المستمر لقواعد بياناتها وباستخدام أحدث وأكفأ البرمجيات المعدة لإدارة قواعد البيانات، بالإضافة إلى تقديم الخدمات اللازمة لأقسام المكتبة وروادها من الكتاب والباحثين، وإلى جانبه شعبتين مهمتين، هما:

أ- شعبة صيانة الحاسبو:

وتقوم بصيانة أجهزة الحاسوب مركزياً والموجودة في أقسام المكتبة وتهيئة أحدث الأجهزة المتطورة في عالم الحاسوب.

ب- شعبة الإنترنت:

تعمل هذه الشعبة على متابعة الموقع الخاص بالمكتبة من رصد لآخر التطورات من البيانات داخل الأقسام، بالإضافة إلى التنسيق والمراسلات بين المؤسسات العلمية.

ج- المكتبة الرقمية:

تزامناً مع التطور الذي يشهده العالم في سماء الكتب والمكتبات، تسعى إدارة المكتبة إلى توفير كل ما هو مفيد للباحث الكريم، ومن أجل تذليل كل الصعوبات أمامه ووضع أغلب الكتب في متناول يديه للتصفح من خلال الحاسوب الإلكتروني، لذا تقوم بتجهيز المشروع العالمي والمعروف بـ (المكتبة الرقمية) وذلك من خلال تنزيل جميع كتب المكتبة كمبيوترياً بالإضافة إلى نشرها عبر  الإنترنت ليتسنى على الباحث في أي دولة من دول العالم الحصول على الكتب للتصفح.

·       تاسعاً: قسم الدوريات:

ويشتمل هذا القسم على المجلات والجرائد العراقية بالإضافة إلى العربية والأجنبية، ويضم في خزانته حوالي (10000) عشرة آلاف عنوان ما بين مجلة وجريدة، وقد صنفت وفهرست وتم إدخال جميع بياناتها في جهاز الحاسوب حسب الأعداد المتوفرة لدى القسم.

·       عاشراً: قسم العلاقات العامة والإعلام:

يعمل على تنسيق وتوثيق العلاقة مع المؤسسات الثقافية والمكتبات المهمة في أرجاء العالم والاتصال مع الجامعات العالمية من أجل تبادل الخبرات والمعلومات والمطبوعات والإصدارات المختلفة لاطلاع الباحثين على آخر مستجدات العلوم والمعارف المختلفة.

·       حادي عشر: قسم المخازن:

يعمل هذا القسم على مسك سجلات مخزن المكتبة الخاص بالأثاث، وكذلك قوائم الإدخال من المواد العامة التي تحتاجها المكتبة، وتنظيم ذلك حسب التسلسل الزمني لقوائمها وحفظها في ملفات خاصة، وكذلك تطبيق العمر الزمني للمواد المستهلكة لإدراجها ضمن المخرجات من المخزن بعد قيام عملية شطب أصولية.

·       ثاني عشر: قسم الصيـانـة:

ويتضمن هذا القسم على شعبتين، هما:

1- الشعبة الفنية: وتشمل صيانة جميع الموجودات الفنية من الأثاث في المكتبة كصيانة الكهرباء والماء والتبريد وغير ذلك ومتابعة ذلك يومياً.

2- شعبة صيانة وتشغيل المولدة: وتعمل على تشغيل المولدة الكهربائية وصيانتها وإدامتها من التلف.

·       التطور والتوسع العمراني الجديد:

سبق ونشر في صحيفة المكتبة المطبوعة في زمان حياة المؤسس (قدس سره) بأن الأمنية كانت في بناء بناية ضخمة واسعة تحتضن العلماء والمحققين وتوفر لهم جميع الخدمات حتى السكن والطعام، فضلاً عن الخدمات البحثية وتخصيص اللجان العلمية لمعرفة أغلب المطالب.

لذلك عمل المؤسس (قدس سره) على شراء بعض الدور التي كانت بجوار المكتبة وجعل تمام ذلك وقفاً لأمير المؤمنين (عليه السلام) وتابعاً للمكتبة وإضافتها إلى المشيد منها والذي هو الآن (260 م2) فقط أما التي ألحقت بالمكتبة من الدور الخربة فتقدر بـ (1800 م2) ولكن مع الأسف وقبل أن يحقق أمله جاء الأجل الموعود وانتقل إلى ربه راضياً مرضياً بقضائه المحتوم، وبفقدانه في الواقع كما ورد في الروايات: (إذ مات العالم ثلم في الإسلام ثلماً)، أصبح الأمر غاية في الصعوبة.

وبسبب الحوادث المؤلمة في العراق السياسية وغيرها بقي الحال كما هو وبات تطوير وتوسيع المكتبة هاجساً يراود كثير من المؤمنين وخاصة إدارة المكتبة، فبحمد الله والمنة الآن بعد انهيار الديكتاتورية الصدامية في العراق أصبحت الفرصة والمجال واسعاً في إقامة المشاريع الثقافية، لذا عملت الإدارة على اغتنام هذه الفرصة وبضرورة فورية لتحقيق هذه الأمنية المقدسة والمباركة، وعلى ذلك توكلوا على الله وعزمهم الراسخ في التوجه نحو بناء هذا الصرح العظيم وذلك بالاتصال مع مديرية الوقف الشيعي في النجف الأشرف والمؤسسات الهندسية والاستشارية وهي الآن في طور تجميع الإمكانات اللازمة لكي يتم الشروع بالعمل.

فروع ومكاتب مكتبة الإمام أمير المؤمنين (ع) العامة

تولت إدارة المكتبة إلى إنشاء فروع للمكتبة في بعض محافظات العراق، وهي:

1- قضاء بلد (محافظة صلاح الدين) وقد تم افتتاحه 1423 هـ 2004م.

2- ناحية العباسية (قضاء الكوفة) وتم قد افتتاحه 1424 هـ - 2004م.

أيضاً تولت إلى افتتاح مكاتب لها في خارج العراق وهي:

1- طهران: ميدان فاطمي/ شارع جويبار/ رقم 25- الدكتور السيد حسين المرعشي، مسؤول المكتبة، هاتف: 0092188890062

2- قم المقدسة: شارع سميه/ المكتبة التخصصية / للمحقق الطباطبائي والسيد محسن الموسوي مدير المكتب، هاتف: 00982517732055

3-  أصفهان: شارع هاتف/ خلف ضريح بن الإمام إسماعيل/ زقاق كرباسي/ رقم4/ السيد الدكتور مهدي الأبطحي، هاتف: 00989356670296

4-  خراسان (مشهد): شارع آزادي/ زقاق شاهين- فر بناية حسينية المكتبة المتخصصة بأمير المؤمنين (ع) الأستاذ جواد الأميني النجفي، هاتف: 00985112254123.

 

 

 

 

 

 


 
 

طباعة
أرسل لصديق
حفظ المقال
ملاحظة هامة: التعليقات المدرجة لا تعبر عن رأي الموقع  و إنما تعبر عن رأي أصحابها عدد الردود: 0
أضف تعليق جديد
الاسم
البريد الإلكتروني
العنوان
النص
إرسال    الغاء الامر
برامج التواصل الاجتماعي المتجددة والمتطورة ساهمت في إضعاف العلاقات الاجتماعية لا تقويتها.
 
أرسل تعليقك: ما هو عنوان الكتاب الذي قرأته لأكثر من مرة؟
 
قرأت لك: كتاب (قواعد العشق الأربعون) جلال الدين الرومي
 
أدب وأدباء: الشاعر محمد مهدي الجواهري
 
مذكرات امرأة من كوكب الحكمة: أردت رجلاً من زمن الفرسان
 
البيت السعيـد: ( هـوس الرشاقـة - كيف تعاملين الزوج العصبي - ســميــرة وســنــة أولـى روضـــة - لا تكوني فضوليـة)
 
مقالة للأديبة بجريدة الراي: معرض الكتاب وتجربة الكتّاب الحديثة
 
مقالة للأديبة بجريدة الراي: ثقافة الوحدة في الإسلام
 
 
Hardtask